إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

الخميس، 27 يوليو 2017

هل مرحلةُ ما بعد النفط .. حقيقة أم مبالغ فيها ؟؟



هل مرحلة "ما بعد النفط" .. حقيقةٌ أم مبالغٌ فيها ؟؟



مَن منا لم يَقرأْ، عن حكاية اللؤلؤ المُستَخرَج من الخليج العربي 
وتُجَّاره الأغنياء، ثم بعد بُرهةٍ توقَّف ازدهار الطَّلب عن اللؤلؤ؛ بسبب اكتشاف اللؤلؤ الصناعي 
وهذه سنة الله في الكون..

ومَن منا لم يَسمعْ عن المطَّاط الطبيعي المُستخرَج من الشجر، وحاجة الناس له
إلى أنْ تمَّ اكتشاف المطَّاط الصِّناعي.. 

ولا أريدُ أنْ أتشائمَ كثيرًا في النفط.. ونضربَ أسداسٍ في أخماس في: 
هل دقَّ ناقوس الخطر في النفط التقليدي ؟؟
بل إني أطلبُ من الله تعالى، كما طَلب الملك عبد الله آل سعود رحمه الله، بأنْ يُطوِّل الله في عمر النِّفط

   



إليك بعض الأخبار والخطوات المُعلَنة من الدول في التقليل من الاعتماد عن النفط ومشتقَّاته مُستقبلًا، وأغلب الأسباب يَتَّجه لأجل الحفاظ على البيئة والحفاظ على الأرض، وتَقليل الانبعاث الكربوني:


1- عندما نجدُ خبرًا يقول: أن بريطانيا سوف تمنع من بيع كافة أنواع السيارات العاملة بالوقود التقليدي (البنزين والديزل)، بما فيها مركبات النقل الكبيرة، وذلك اعتبارًا من العام (2040م).

والاكتفاء بالمَركَبات الكهربائية؛ وذلك لأجل اتخاذ خطواتٍ لخفض تلوُّث الهواء، بعد خسارة دعاوى قضائية أقامتها جماعات مدافعة عن البيئة.

وهذا يَجعل الطَّلب على البنزين والديزل يقلُّ في بريطانيا؛ مما سوف يقلِّل الطَّلب على النفط في بريطانيا.




2- وأن الصين سوف تعتمد في المستقبل على (الطاقة الشمسية) لثلثَي حاجَتها، بحلول عام (2050م)

ويقود هذا التحول: التقدم التكنولوجي الذي تحرزه الصين في مجال تطوير ألواح الطاقة الشمسية
وهذه الأبحاث تساعد على إحداث خفضٍ ملموسٍ في تكلفة تركيب ألواح الطاقة الشمسية، ما يسمح بإدخال فئات اجتماعية جديدة ضمن المجموعات المستهلكة للطاقة الشمسية.

ومعلومٌ أن الصين من الدول الكبرى في استيراد النفط، وعندما تخطِّط هي مستقبلاً، في أنْ يكون انتاج الطاقة من الشمس، فمعنى ذلك أنها ستَتخَلَّى عن استيراد جزءٍ كبيرٍ من الطاقة التقليدية لانتاج الكهرباء، وقد تَتخلَّى عن الثُّلثَي من حاجتها من الطاقة التقليدية؛ وهذا سوف يؤثِّر بشكلٍ واضحٍ على التصدير الدولي للنفط وأَسعاره وقيمته!



3- وخبرٌ يقول: أن هناك ابتكارًا "ثوريًا" قد يَقضِي على مُحرِّكات الديزل في السيارات، والأبحاث من شركة "نيسان موتورز".

وهذا يَجعلُ من سائقي تلك المَركبات الاستغناء عن الدِّيزل، والاتجاه لمنتجاتٍ أخرى من الطاقة.




4- وخبرٌ رابع: بأن شركة "تويوتا" تَسعى لطرح سيارةٍ كهربائيةٍ، وميزتها أنها سريعةُ الشََّحن، بحلول (2022م).





5- وخبرٌ مهمٌ يقول: ظهور أوَّل مركبةٍ كهربائيةٍ للسوق العامة، مما قد يُغيِّر من صناعة السيارات للأبد




بالإضافة، إلى الوقود الأحفوري والنفط الصخري وانتاجه بكميات تجارية، كما هو الحال في أمريكا.

وهذا غَيضٌ من كثير، ويُدرك الأمر المتابع !


_______________________________
المراجع: 

- منع سيارات البنزين والديزل في بريطانيا اعتباراً من 2040http://ara.tv/gp2b2

- الاقتصادية: بريطانيا تحظر بيع سيارات البنزين والديزل الجديدة من 2040
http://www.aleqt.com/2017/07/26/article_1225936.html

- الاقتصادية: ثلثا احتياجات الصين من الطاقة سيكون مصدرها «الشمسية» بحلول 2050
http://www.aleqt.com/2017/07/13/article_1218466.html

- الاقتصادية: ابتكار "ثوري" قد يقضي على محركات الديزل
http://www.aleqt.com/2016/08/16/article_1078392.html

- الاقتصادية: تويوتا تسعى لطرح سيارة كهربائية سريعة الشحن بحلول 2022
http://www.aleqt.com/2017/07/25/article_1225521.html

- الاقتصادية: ظهور أول مركبة كهربائية للسوق العامة يغير صناعة السيارات للأبد
http://www.aleqt.com/2017/07/26/article_1225766.html

هناك تعليق واحد: